عن طريق الصدفة .. التقينا في مول وجاءت تسألني مع أولادها .. دكتور زمان عنك!
ممكن أسألك سؤال: بدي أصير مليونيرة!
عندي شغل كثير بس لسه ما حققت أي شيء مادي كبير!!!
بعد كلام طويل؛ أنهيت حواري معها بسؤال:
هل سمعت عن طاقة الملابس المشقوقة؟
ولأنها تحب الإنجليزي قلتها بالإنجليزية:

Ripped jeans
The destroyed jeans
Torn jeans
Distressed jeans

قالت لا أبدًا!!!
قلت لها:
الفرق بين الملابس المهترئة والمشقوقة!

أن الأولى المهترئة تحمل طاقة سبب الإهتراء! فإن كان سبب تهالك القماش عمل وخير وسعي في بناء سوف تحمل الملابس هذه الطاقة.
ولهذا نجد أن بعض الأغنياء والملوك يحتفظوا بملابسهم القديمة لما فيها من طاقة انتصار أو أعمال قاموا بها نجحت بصحبة هذه الملابس.

وأما الملابس المشقوقة فهي تحمل طاقة التسريب والهدر والعوز والانكشاف والتفاقر وكلها أمور تسبب تهالك مالك من ذاته ودون استخدام..!
ولهذا نجد المشعوذين والسحرة وأوقات المصائب يتعمد ضعاف النفوس بشق الجيوب أو الملابس انتقاما من الذات ومن ضعف ما حصل لها!
قالت لي بحسرة: معك حق دكتور
بعدما نظرت لجاكيتها الأبيض ذو الموديل المشقوق
ونظرت لأولادها وبناتها فإذا ملابسهم كلها من الموديلات المشقوقة.
وهي تودعني قالت مع ابتسامة:
صدقني دكتور انتبهت لكل طاقة التسريب اللي في حياتي..
لإنه بالفعل مش عارفه وين الفلوس بتروح مني بدون بركة!

لاحظ معي أغلب عمالقة صناعة المال؛ ولبسهم الرسمي!
ولاحظ كيف صنعوا مشاهير للموضة كأداة لتسريب طاقة العوام وكيف ينتهي بعضهم إلى انحدار مالي كبير.!