بين التوفيق والتخطيط

يخطط البعض كثيرا؛ لكنهم لا يحالفون النجاح! ويخطط الكثير خططا محكمة؛ ولكن الواقع لا يسير كما كانوا يخططون! وبالمقابل نرى أشخاصا قد وفقوا نحو نجاحات دون تخطيط يذكر أو خطط معتبرة! بين التخطيط وبين التوفيق قد يضيع الجهد والفكر ويتشوش الإنسان!ولأني أمارس التخطيط في منظمتي...

الحذر الريادي!

هل لدي خوف من خوض مغامرة ريادية؟! قد نراجع قدراتنا ومهاراتنا ونختبرها أو نعرف حدودها فنقف عندها، وكما قيل: رحم الله امرأ عرف قدر نفسه! لكن نادرا ما نراجع أنفسنا لنرى طريقة تفكيرنا وخباياها وطريقة معالجتنا للقرارات في عقولنا؛ وهل نصلح لهذا المجال أو العمل أو المنصب أم...

أشهر الأعداء .. من تجربتي الشخصية

أنا محمود التايه؛ ويهمني أن أشارك تجربتي الشخصية مع أشهر الأعداء الذين واجهوني في مسيرتي ومازالوا يحاولوا السيطرة علي! فقال لي مستفسرًا وفي طيات كلماته استنكارًا ثلاثة أعداء إذا تغلبت عليهم ستنتصر في كل شيء 1- الخوف 2- الحزن 3-الغضب كانت هذه الثلاثة حاجز لي في الوصول...

الألف الذهبي في السوشال ميديا

وعلى خلاف المليار الذهبي المشؤوم ؛ فإن الألف الذهبية في السوشال ميديا محمودة جدا! أثير الموضوع اليوم ٣ سبتمبر ٢٠٢٣ عندنا سألني أحد المتابعين الثقات والذي بالفعل أضع اعتبار لرأيه؛ فهو مثقف جدا وقابلته وجها لوجه وتعاملت معه بالدرهم والدينار، والأهم أني تعاملت معه...

الفرق بين الملابس المهترئة والمشقوقة!

عن طريق الصدفة .. التقينا في مول وجاءت تسألني مع أولادها .. دكتور زمان عنك! ممكن أسألك سؤال: بدي أصير مليونيرة! عندي شغل كثير بس لسه ما حققت أي شيء مادي كبير!!! بعد كلام طويل؛ أنهيت حواري معها بسؤال: هل سمعت عن طاقة الملابس المشقوقة؟ ولأنها تحب الإنجليزي قلتها...

السوشال ميديا والعودة للتتلمذ!!

هل هناك علاقة بين #السوشال_ميديا والعلم أو التدريب أو الثقافة أو المهنة؟ فالأذكياء وحدهم يدركون حقيقة الأشياء؛ وطرق استخدامها وكيف ينتفعون منها أو بها: ينطبق هذا على: * فيسبوك، تويتر، يوتيوب، انستغرام، تيك توك .. الخ * المعلم، المدرب، المفكر ، الداعية ، المصلح .. الخ...

ديكور الشخصيات الأجنبية في المؤتمرات!

التاريخ: من ملاحظة شخصية في بعض اللقاءات والمؤتمرات في الوطن العربي أدون: كان وجود الشخصيات الأجنبية في أي احتفالية أو تدشين أو مؤتمر في وطننا العربي؛ ينظر له: – قبل 50 عاما دليلا على الموثوقية والتحالف. – وقبل 30 عاما دليلا على البرستيج والرقي. –...

هل وجدت مشكاتك؟!

في لقاء رائع وفعال حول التسويق وتقنیات في فندق مداريم بلازم – الرياض، وكنت وقتھا أشرح عن ھرم مازلوا وتطبیقاته التسويقیة سألني عبد الرحمن: وما الفرق بین تحقیق الذات وتقدير الذات؟ وكنت أرى في عین السائل حاجته الخاصه وفضوله الشخصي لھذا السؤال، فالأمر في ذھنه لا يتعلق...

التسويق بين التغلغل والاقتناص!!

يعيش مهتمو ورجال التسويق عالميا بين مدرستين رئيسيتين في المجال التسويقي؛ورغم جمال ومتعة كل مدرسة إلا أن جسور التواصل والتقاطع بينهما تكاد لا ترى أو تلاحظ لرجال التسويق مما يعمق الفجوة بينهما.تلك المدارس هي: مدرسة التغلغل الاستراتيجي ومدرسة الاقتناص التكتيكي إن أهمية...

مقعد التسويق ما زال شاغراً

كان التسويق في وطننا العربي وحتى بداية التسعينات في غياب واضح عن شركاتنا سواء أكانت صغيرة أو متوسطة أو حتى في بعض الأحيان الشركات الكبيرة.وبدأ هذا الغائب بالحضور ولكن على إستحياء من مواجهة شركائه الآخرين في إدارة الشركات والمشاريع؛ فمقعد المالية والمحاسبة يحتل اهتماما...