"Entrepreneur Strategic Plan" Workshop

"ورشـــة خطــة الــرواد الاستــراتيــجيــة"

في أي يوم من السنة تستطيع أن تبدأ خطتك الريادية..

الورشة الأولى والوحيدة من نوعها في التخطيط الريادي..

عدم التمييز بين 4 أنواع مختلفة من التخطيط الشخصي:

R التخطيط الذاتي لأي إنسان بأنواعه الثلاثة

R التخطيط المهني أو الدراسي

R التخطيط المؤقت للمناسبات

R التخطيط الريادي لتطوير الأفكار

لماذا نسبة 90% أو أكثر ممن يطمح في عمل ريادي يفشل في بدء مشروع؟
أو يفشل بالاستمرار .. أو يستمر دون عوائد مجدية؟

صدقا ليس كل شيء ستجده في بحث Google أو %100 Youtube .. فتخطيط تطوير الذات أو الوظيفة أو حتى البزنس يختلف عن التخطيط كرائد أعمال!

ما لم تسمعه عن التخطيط الريادي!

طبق في الورشة تخطيط الريادة .. باستخدام الأجندة الذكية للرواد .. صفحة واحدة لكامل العام

مــن موضــوعــات الـــدورة

نصائح هامة للريادة
لاحظ الفروقات في الريادة
معيقات نجاح العمل الريادي
نماذج في العمل الريادي
تجربتي والتخطيط
حصن عقلك وجدولك الريادي
أجندة الرواد الذكية
ما هي الألوان المستخدمة
التخطيط الفصلي (الربع سنوي)
أهمية وحدة الأسبوع في الريادة
خطوات التخطيط وطريقته
عالمك الريادي
أهمية التخطيط
أنواع التخطيط الشخصي
أجندة التخطيط العام وحاسبة الوقت
الريادة والمستقبل
مختبر قياسي: الحذر الريادي

نماذج من المذكرة

قسم من آراء المشاركين

بالنسبة لي كانت هذه الورشة البلسم الشافي بكثير من الأمور وخصوصا أنها جاءت في هذا الوقت من العام، في نهاية وبداية عام جديد. وتبني أفكارا ومشاريع جديدة للمرحلة القادمة. ممتن لك دكتور محمود وشاكرا لك هذه الفكرة وهذا العطاء المتميز.
موسى الزهراني
المملكة العربية السعودية

سعدت بالمشاركة في هذه الورشة التي تمثل:
إضاءات وإشارات تفتح آفاق لترتيب الخطوات وتقنين المبادرات الريادية. فلك كل الشكر والعرفان دكتور محمود التايه.
تركي آل خليفة
مملكة البحرين

الورشة قيّمة .. كل كلمة وفكرة فيها إثراء لنا .. خرجت منها بكم من الفوائد على صعيد التفكير والعمل والتخطيط .. وساعدتني في ترتيب أفكاري بما يخص الريادة. أحببت فكرة أن العقلية تُبنى ويجب أن تكون دائما في نمو.
منى البوز
قــطـــر

ورشة خطة الرواد الإستراتيجية لا غنى لأي شخص يريد أن يستثمر عامه الجديد أحسن استثمار فضلاً عن رائد الأعمال الذي هو بحاجة ماسة لها كيف لا وهي تعينه على تحويل أفكاره لمبادرات كما تفيده في الاستفادة القصوى من أوقاته.
م. بشر بن جمعان النهدي
المملكة العربية السعودية

لقد أعادت هذه الورشة ترتيب الأحجار على رقعة شطرنجي في مراحل ثلاث:
– تعرفت في الماضي إلى عناصر قوة وضعف أدائي كريادي
– اكتشفت في الحاضر مدى خوفي أو حذري كريادي
– اتضحت رؤيتي في المستقبل من خلال ألوان تزين أجندتي كريادي
كل هذا لم أجده (ولا أعتقد أنه يوجد مجتمعا) في مكان آخر إلا هنا
شكراً دكتور محمود التايه من أعماق القلب.
قدور بن بختة
الجـــزائـــر

عملت موظف 10 سنوات ثم أسست مشروعي الخاص واستثمرت في عدة مشاريع أخرى عندي حاليا بحمد الله 5 شركات 4 منهم بشكل جزئي.
الدورة كانت إضافة نوعية لي سوف تساعدني مع بعض التعديلات في إسقاطها على أبنائي وعلى موظفيني لتحويل بعضهم إلى رياديين
شكراً لك د.محمود التايه و للفريق العامل معك.
علاء الهيموني
ألمــانيــا

ورشة بثلاث ساعات كأنها يوم؛ أثرها كان عظيما لحظيا بأنه أعاد ترتيب الشتات بالأفكار بطريقة ممتعه قابله للتطبيق و بدَّل بعض مشاعر اليأس والتوتر إلى شي من الحلم والصبر والسكينه والعزيمه بإذن الله. شكرا استاذنا على هذه الورشة و مشاعر الصدق والعطاء والإخلاص الذي لمسته خلال الورشة.
لينا سند
الأردن

ما ذا عن ورشة استراتيجية الرواد؟
جعلتني أؤمن بِــ ( التحلي بالفضول أفضل من التحلي بالذكاء)
أماني الكندري
الكــويـــت

المحاضرة غنية جدا. ملأت لي فراغات عديدة في
التخطيط لمشروعي. سعيدة أن خطة العمل التي أسير عليها الان تتقاطع بشكل كبير مع رزنامة الدكتور. أصبحت أكثر إدراكا لأهمية التوازن بين قطاعات الريادة الأربعة.
– أكثر ما لامسني من حديث دكتور محمود عندما ذكر رباعية من الصفات يجب أن يتحلى بها الريادي طوال فترة عمله على مشروعه وهي: سعيد، راضي، واثق، منتصر. مهما تعثر المشروع لا يجب أن تغيب عنه هذه الصفات. وهو ما اكتشفته بالتجرية الشخصية وخبرته بعمق. – أود أن أطلق عليها مصطلح “جذوة الريادي” التي ان انطفأت مات المشروع. هذه الجذوة هي الفارق الدقيق تماما بين الريادي الحقيقي وبين من يتوهم أنه ريادي. فليس كل من امتلك فكرة عبقرية يستطيع إنضاجها وتحويلها إلى ثمر.
كل الامتنان على وقتك وعلمك دكتور محمود. ومشاركتنا أسرار صنعة نجاحك كريادي.
رباب تميم قاسمو
الكــويـــت

حلول مطبقة لكل صاحب ريادة .. أو يريد أن يصبح ريادياً

يجب عليك التخطيط بأربع + اتجاهات وألوان شهرياً!

R
R
R
R

استثمر في نفسك 3 ساعات .. فقد تغير اتجاه جهودك!

هــــــذه الورشــــــة لكــــــل:

ولكل قيادي بالتأكيد

طـــالب مبـــادر

رجـــل أعمـــال

مـــوظـــف

فالحاجز الأساسي الذي يقف أمام أي ريادي لديه أفكار هو حاجز الخوف! والذي وضع له د. محمود التايه مقياس الحذر الريادي

كلمة الدكتور محمود التايه حول أهمية الورشة

باختصار .. هكذا فعلا ما زلت أخطط كل عام؛ ستجد فرقا ملموسا في إنجازاتك والتفريق بين الإنجاز والإنتاج الذي يحقق لك عوائد حقيقية.
لأختصر عليك .. ستلاحظ فرقا في سيرتك الذاتية الإنجازية قبل وبعد الفكر الجديد الذي ستأخذه من هذه الورشة.

وأطلب منك الاطلاع على قسم مشاريعي السنوية في سيرتي الذاتية والتي كانت تكتب على خطة الرواد
الاستراتيجية.

سجل الآن .. وابدأ نسخة مطورة من نفسك

$110 $99
مذكرة احترافية قابلة للطباعة​
شهادة حضور​​
نموذج جدول أجندة الرواد صفحة واحدة
(ورقي وإلكتروني لاستخدامك خلال العام
ولعدد مشاريع وأفكار لا محدود)​​